ضجيج الأواني الفارغة

ضجيج الأواني الفارغة

بقلم – غمدان ابو اصبع

أن تتولى منصبا في حكومة الشرعية وانت لا تنتمي لجماعة الاخوان فتلك في نظرهم جريمة لاتغتفر , حتى وان كنت تمتلك المؤهلات الكافية .. وما ان يصدر قرار لشخص حتى تطلق بعض قيادات الاخوان كلابها المسعورة لتهاجم وتشكك وتقدح وتذم بالكفاءات وأصحابها , تتغاضى عن أصحابها الذين لا يملك احسنهم الا شهادات الابتدائية وان ترقى فهو خريج معهد للمعلمين.

الحملة المسعورة ضد العقيد فهد بن محمد بن ناجي الشايف ليست غريبة او مستبعدة من ابواق الإخوان , خصوصا وان الرجل تخرج من اعظم الاكاديميات العسكرية في العالم , لم يدنس فكره وعقلة الناضج بترهات مقايل الاخوان .

وبعض تلك القيادات اتشعر بالغيرة من بزوغ نجم أي قيادي لاينتمي للجماعة فتوعز لابواقها با لمهاجمة لترضي نفسياتها المريضة .. وهذا مع حدث بالضبط مع العقيد فهد الشايف .. الذي وجهت إليه سهام حاقدة من ذوي العاهات المزمنة .

العقيد فهد لم يأتي من الهامش أو يحصل على رتبة العسكرية بمؤهله القبلي كما يزعمون و كما يفعل البعض لو اعتمد هذا المؤهل والمقياس لكان مكانه أكبر من رتبة عقيد وقائد لواء .. فوزنه القبلي بحجم اليمن .. لكن اختار الطريق الصحيح .. فهو خريج أكاديمية ساندهيرست البريطانية العسكرية .. وزامله أبناء عدد من شيوخ أمراء الخليج .. بل تخرج بجدارة وتفوق.. وهي الأكاديمية التي تخرج منها الكثير من القادة الكبار والعظماء  .

وقبلها كان قد تخرج من المدرسة الأمريكية في صنعاء واخذ منها شهادة الثانوية , التحقق بعدد من الدورات التخصصية وهو يجيد الانجليزية بطلاقة , قبل ان الالتحاق بالأكاديمية العسكرية البريطانية الأشهر في العالم ...

واليوم هذا الرجل يقود لواء المدفعية بكل جدارة وكفاءة .. بينما القيادات التي تنتقده أتت من المقايل وأكبر مؤهل لبعضهم  ( مرافق)  .. واليوم يريدون أن يضعوا أنفسهم , مقابل من يفوقه علما وتأهيلا وتدريبا وكفاءة وخبرة , بل وحتى وزن قبلي وان كان المعيار الاخير غير وارد لديه , ولم يستند اليه .

وكل المنتسبين الى اللواء العسكري من مختلف محافظات اليمن , ولم يشكل جيشا مناطقيا او فئويا او حزبيا , بل شكله وفق معايير عسكرية بحته , ومعظم المنتمين له خريجي المدارس و الكليات العسكرية في اليمن , فضلا عن وضعه خطة عسكرية علمية شاملة للتأهيل والتدريب داخل اللواء .

وهذه ليست كلامي شخصيا , فقد زاره رئيس هيئة الاركان  اللواء الركن طاهر العقيلي واشاد بالمستوى الكبير الذي وصل اليه لواء المدفعية وبقيادته , كما زاره سابقا اللواء الركن محمد علي المقدشي رئيس هيئة الاركان السابق واثنى عليه  .

ويكاد العقيد فهد ان يكون هو العسكري المتفرد بكل هذه المؤهلات من بين قادة وضابط الجيش الوطني .

أمثال العقيد فهد بما يمتلكه من مؤهلات وأخلاق وثقل قبلي هو مكسب كبير للجيش الوطني ومحاولة الإساءة له .. تمثل طعنات غادرة ليس له شخصيا فهو أكبر من هذا المنصب والرتبة العسكرية .. لكنها طعنات للجيش الوطني .. الذي يراد له أن يكون عبارة عن مليشيا لا مكان فيه للمؤهلين .

وللعلم العقيد فهد الشايف يرابط مع رجال لواء المدفعية الذي يقوده في ميادين الشرف في فرضة نهم يمارس دوره وواجبه الوطني بكل صمت و لا يحب الظهور والتبجح امام عدسات المصورين مدفوعي الاجر , بينما منتقدوه يجلسون خلف شاشات اجهزتهم وتلفوناتهم  امام في مقابل القات داخل اليمن او شقق فاخرة خارج اليمن .. ولكن كما يقال الاواني الفارغة هي الاكثر ضجيجا .