ابتكار كبسولة يمكن ابتلاعها تلتصق بالمعدة لعلاج أمراض الجهاز الهضمي

ابتكر فريق دولي من الباحثين جهازًا سهل الهضم يلصق نفسه بجدار المعدة ويعالج الأمراض عن طريق توصيل نبضات كهربائية، وقال الباحثون في ورقتهم المنشورة في مجلة Science Advances، إن الأجهزة الحالية المستخدمة لعلاج بعض أمراض المعدة لها مشاكل عديدة وأنهم تغلبوا عليها لتطوير جهاز يشبه كبسولة سهلة الابتلاع يعتقدون أنه سيساعد في علاج مجموعة متنوعة من مشاكل المعدة والأمعاء.

وبحسب موقع ميديكال، فعلى مدى العقود العديدة الماضية، تعلم علماء الطب أن الجهاز الهضمي يقوم بأكثر من مجرد هضم طعامنا - فهو يشارك أيضًا في العمليات الكيميائية التي تنظم الأجزاء المهمة من الحياة اليومية حتى أن هناك بعض الأدلة على أن المشاكل في القناة الهضمية يمكن أن تكون وراء حالات مثل مرض الزهايمر، ومرض باركنسون ولهذا السبب ، عمل العلماء على علاج الحالات التي تعطل عمل الجهاز الهضمي ، وكثير منها يقاوم هضم المعدة عن طريق التدخل في عملية الانكماش.

وقد ثبت أن علاج مثل هذه الحالات يمثل مشكلة حيث يتضمن النهج الحالي إجراء عملية جراحية لزرع الأجهزة التي ترسل نبضات كهربائية إلى جدار المعدة، مما يحفزها على الانقباض وتعتبر جراحة المعدة محفوفة بالمخاطر، مما أدى إلى جهود تهدف إلى حلول خالية من الجراحة.

 في هذا الجهد الجديد، يقول الباحثون إنهم طوروا كبسولة قابلة للابتلاع تلتصق بجدار المعدة وتصدر إشارات كهربائية.


الجهاز الجديد أكبر قليلاً من الكبسولات الطبية، ولكن له ثلاث خصائص تسمح له بالالتصاق بشكل صحيح بجدار المعدة الأول هو الوزن للتأكد من أنه سيكون في الجانب الأيمن لأعلى عندما يصل إلى المعدة والثاني هو شكله العام؛ صممه الفريق ليتوافق مع شكل جدار المعدة تتضمن الخاصية النهائية الخطافات الحادة والصغيرة على غرار تلك الخاصة بالدودة الشريطية إنها تسمح للجهاز بالإمساك بالمعدة والبقاء في مكانه أثناء عملية الهضم.

حتى الآن ، عمل الجهاز على النحو المطلوب في خنازير الاختبار ويخطط الباحثون لمواصلة عملهم من خلال التأكد من أنه لا ينتج عنه آثار جانبية غير مرغوب فيها على البشر.

الوقت الاخباري