الوقت الاخباري : القت الشرطة الإسبانية، اليوم الإثنين، القبض على جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس نادي برشلونة الاسباني، من أجل التحقيق معه في أزمة الشبكات الاجتماعية، وحملة التشهير ضد بعض نجوم الفريق.

وأكدت تقارير صحفية أن الشرطة تواجدت في نادي برشلونة، صباح اليوم، لتفتيش المكتب الرئيسي للنادي، والبحث في ملفات تتعلق بالتحقيقات في مسألة الشبكات الإجتماعية.

وأضافت أن الشرطة قامت بالقبض أيضًا على اثنين آخرين، وهما أوسكار جراو الرئيس التنفيذي السابق، ورومان جوميز بونتي المدير القانون السابق، وتم وضعهما في حجز الشرطة.


يذكر أن بارتوميو قد تعاقد مع شركة تعمل عبر وسائل التواصل الاجتماعي مقابل مليون يورو، من أجل مساندته وتحطيم المنافسين له، حيث كانت الشركة تعمل عبر أكثر من 100 حساب وهمي، وعملت ضد أساطير النادي، ومن ضمنهم ليونيل ميسي، جيرارد بيكيه، بيب جوارديولا وخوان لابورتا.