رئيس الوزراء اليمني يدشن استئناف الدراسة في عدد من برامج الماجستير بجامعة العلوم والتكنولوجيا

الوقت الاخباري : أكد رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور أن جامعة العلوم والتكنولوجيا ستظل ثابتة في أداء رسالتها الوطنية والتنموية والوفاء بالتزاماتها تجاه أساتذتها وطلابها والمجتمع عامة كمؤسسة أكاديمية وطنية.

برامج الماجستير في جامعة العلوم والتكنولوجيا

وأشار الدكتور بن حبتور في تدشين استئناف الدراسة بالجامعة في برامج الماجستير تخصصات طب الأسنان وهندسة مدنية وصيدلة اليوم، إلى أن الجامعة تحظى باهتمام الدولة وتقدير الجميع لدورها التنويري وجهودها التطويرية المتواصلة منذ نشأتها.

ولفت رئيس الوزراء، إلى الإسهامات العلمية النوعية للجامعة وما تتمتع به من علاقات حيوية مع الجامعات اليمنية وجامعات ومؤسسات أكاديمية دولية .. منوها بتميز الجامعة وأدائها الأكاديمي مقارنة بجامعات يمنية أخرى وحراكها البحثي والنقاشات والحوارات العلمية المتخصصة في مسار تطوير العمليتين الأكاديمية والعلمية والمعرفية.

ولفت إلى أن الأهم في أي جامعة، هو الكادر البشري الذي يديرها وما تنتجه من أبحاث علمية وما تقوم به من جهد نوعي لرفد التنمية وسوق العمل بكوادر مؤهله وكفؤة.

وأشاد الدكتور بن حبتور بالإمكانيات الأكاديمية والتجهيزية والفنية التي تزخر بها جامعة العلوم والتكنولوجيا مقارنة بالكثير من الجامعات اليمنية .. مشيراً إلى أن هذا الصرح العلمي والأكاديمي الذي انطلق منذ نحو 19 عاماً من العاصمة صنعاء، سيظل ثابتاً وصامداً يؤدي وظيفته بالتزام وطني وأكاديمي وأخلاقي.

وتطرق رئيس الوزراء في سياق كلمته إلى العدوان الأمريكي السعودي المتواصل على الشعب اليمني منذ قرابة ست سنوات .. مضيفاً " لم يفرق العدوان بين يمني وآخر أو فئة وأخرى بل استهدف الجميع دونما تمييز".

وذكر أن التاريخ في المستقبل سيكتب ويقول إن صنعاء انتصرت لكل أبناء اليمن وليس لشخص أو جهة بعينها.

فيما أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين علي حازب أن الوزارة تعمل من أجل الارتقاء بمؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي، استشعاراً منها بعظم المسئولية التي تقع على عاتقها والتي تمخضت خلال الأربع السنوات الأخيرة بوضع المعايير المرجعية الأكاديمية الوطنية للتخصصات الطبية والهندسية وعلوم الحاسوب.

وأشار إلى حرص الوزارة على مشاركة الخبراء من كافة الجامعات اليمنية بمحافظات صنعاء، وعدن وتعز وحضرموت وذمار وإب والحديدة ولحج وشبوة ومأرب وأبين في إعداد وصياغة المعايير حتى أصبحت من المرجعيات العالمية التي يعود إليها من يريد توصيف البرامج الطبية والهندسية.

ولفت الوزير حازب إلى أن اليمن كان من أول الدول على مستوى الجزيرة العربية يعمل معايير مرجعية أكاديمية وطنية للمختبرات .. موضحاً أن اليمن أمام تحدٍ كبير بعدم اعتماد أي شهادة تصدر من الجامعات اليمنية بعد 2023م إذا لم تحصل الجامعات اليمنية على الاعتماد الدولي وفقاً لمعايير الاتحاد الفيدرالي للتعليم الطبي "wfme".

الوقت الاخباري : https://alwaghtnews.net/news4041.html

وبين أن الوزارة عقدت ورش وندوات بمشاركة الخبراء من مختلف الجامعات اليمنية لإعداد دليل التقويم الذاتي ووثيقة معايير الاعتماد الخاص لبرامج الطب البشري في الجامعات اليمنية وفقاً للمعايير العالمية لتمكينها من الحصول على الاعتماد الدولي.

وأفاد وزير التعليم العالي بإلزام الوزارة الجامعات اليمنية سابقاً مراجعة برامجها الأكاديمية والدولية وأصبحت البرامج والمقررات الدراسية موصفة في كافة الجامعات في خطوة لم تشهد مثلها وزارة التعليم العالي إنجازات في ظل استقرار الأوضاع والإمكانيات المتاحة.

وتطرق إلى القرار الصادر من حكومة المرتزقة بنقل المركز الرئيسي لجامعة العلوم والتكنولوجيا إلى عدن .. معتبراً ذلك قراراً غير شرعي يستهدف تدمير وتخريب وتشوية سمعة مؤسسات التعليم العالي باليمن.

كما أكد الوزير حازب أن جامعة العلوم والتكنولوجيا بصنعاء وفروعها بالمحافظات مؤسسة تعليمية وطنية رائدة معترف بها محلياً وعربيا ًودولياً، تعمل وفقاً لمعايير ضمان الجودة والاعتماد الأكاديمي.

وذكر أن الجامعة ستستمر في أداء عملها ومهامها من صنعاء وستحظى بكامل الرعاية والدعم من المجلس السياسي الأعلى والحكومة للحفاظ مكانتها ووضعها الطبيعي .. منوهاً بصمود وثبات كادر الجامعة الأكاديمي والإداري ودورهم في الحفاظ على الجامعة.

من جانبه استعرض رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الدكتور عادل المتوكل برامج الدراسات العليا التي سيتم استئناف الدراسة فيها في مجالات "طب الأسنان، والهندسة المدنية، والصيدلة بعد توقف دام أكثر من خمس سنوات".

وأشار إلى أن برنامج الماجستير شمل مساقات" تقويم وجراحة أسنان وعلم أدوية، ودوائيات في الصيدلة وماجستير هندسة مدنية".. مبيناً أن اليوم جرى استئناف الدارسة بتراخيص رسمية، يستطيع الطالب مواصلة الدراسات العليا دون التكلف في السفر إلى خارج البلد.

وأكد الدكتور المتوكل إصدار وثائق الخريجين بعد توقفها لأكثر من عام واستعادة البيانات من النظام وبإمكان الخريجين الحصول على وثائقهم بعد انتهاء الإجراءات الإدارية.

حضر التدشين وزير الدولة الدكتور حميد المزجاجي ورئيس المؤسسة العامة القابضة "شبام" عبدالله الشاعر ورئيس مجلس إدارة شركة الموارد للخدمات التعليمية والصحية رائد حسن ومسئول الدائرة التعليمية بالحراسة القضائية محمد الوادعي ونائب رئيس الجامعة الدكتور عبد اللطيف مصلح ومساعد رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية الدكتور نعمان النجار وعميد الجودة والتطوير وأمين الجامعة وعمداء الكليات وممثلي مجلس إدارة الجامعة.

الوقت الاخباري