قصر كريستيانو رونالدو ، حيث كشفت تقارير صحفية أن البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي اضطر إلى تبديل قصره في مدينة مانشستر بسبب قلقه من أصوات الماعز والإغنام القريبة منه.

بعد ذهاب النجم البرتغالي  كريستيانو رونالدو إلى انجلترا وانضمامه لصفوف ناديه الجديد مانشستر يونايتد وتركه نادي يوفينتوس الإيطالي، أشارت التقارير أنه سكن في قصر في مدينة مانشستر لكنه منذ جلوسه فيه لم يستطع النوم بسبب الأغنام القريبة من القصر.

وأكدت صحيفة "The Sun" البريطانية، أنه وبعد أقل من أسبوعين من عودته لنادي مانشستر يونايتد، لم يتمكن الدون من النوم بسبب قطيع من الأغنام في الحقول خلف قصره، مما سبب له الازعاج والأرق والاجهاد.

قصر كريستيانو رونالدو

وأشارت الصحيفة إلى أن رونالدو غادر قصره الفخم، الذي يتكون من 7 غرف نوم، وتبلغ قيمته 9.6 مليون دولار في "شيشاير" القريبة من مدينة مانشستر، واستبدله بقصر آخر أقل ثمنا (4 ملايين دولار) كان يمتلكه لاعب سابق في فريق "الشياطين الحمر"، دون الكشف عن هويته، ولكن يبدو أنه اللاعب هو أندرو كول.

وأضافت الصحيفة أن "رونالدو انتقل مع صديقته جورجينا رودريغيز (27 عاما)، وأطفاله الأربعة من قصره الأول بعد أقل من أسبوع قبل العثور على القصر الجديد"، مشيرة إلى أن القصر الجديد يقع أيضا في منطقة شيشاير، وفيه حوض سباحة وقاعة سينما ومرآب يتسع لأربع سيارات، والقصر مزود أيضا بكاميرات مراقبة وبوابات كهربائية، ويشرف على تأمينه حراس أمن.

وأشارت الصحيفة أن وكلاء عقارات رتبوا صفقة تتيح لرونالدو شراء القصر الجديد، مشيرة إلى أنه يتميز بدرجة عالية من الرفاهية وبوجود أشجار تحجب الأنظار وتوفر خصوصية لمن بداخله.

وقال مصدر لصحيفة "The Sun": "في حين أن المنزل جميل ويقع في حقول متدحرجة وغابات، إلا أنه كان أيضا قريبا من الأغنام التي تصدر ضوضاء شديدة في الصباح الباكر".

وأضاف المصدر: "رونالدو محترف حقيقي يحتاج الكثير من الراحة والتعافي بعد المباريات، لذلك قرر أنه من الأفضل أن ينتقل هو وعائلته إلى منزل جديد".


وأضافت الصحيفة أن رونالدو فضل الانتقال إلى منزل آخر مكون من 7 غرف كان يملكه في مدينة مانشستر.

 

وأكدت الصحيفة أن فريق أمني قام بنقل أسطورة مان يونايتد وعائلته إلى منزل بقيمة 6 ملايين جنيه إسترليني على مساحة 23 فدانًا بعد إنهاء عودته لمانشستر يونايتد هذا الصيف، ولكنه غادر برفقة عائلته بعد أقل من أسبوع بسبب أصوات الأغنام المزعجة بجانب القلق الأمني.

أضافت الصحيفة أنه في حين أن العقار جميل ويقع في حقول رائعة وغابات ، إلا أنه قريب أيضًا من الأغنام التي تصدر ضوضاء شديدة في الصباح الباكر، رونالدو محترف حقيقي يفضل الكثير من الراحة والتعافي بعد المباريات ، لذلك تقرر أنه من الأفضل أن ينتقل هو وعائلته".

ويضم المنزل الجديد في شيشاير حمام سباحة وغرفة سينما وجراج خاص لسياراته الخارقة التي تبلغ قيمتها 17 مليون جنيه إسترليني، كما يوجد بها كاميرات مراقبة وبوابات كهربائية ويراقبها حراس.

قالت الصحيفة أن العقار فريد من نوعه بفضل الحدائق التي تحجب المنزل عن الأنظارعلى الرغم من كونها على مسافة قصيرة سيرًا على الأقدام من الحياة الليلية.

شددت الصحيفة على أن رونالدو عاش بالقرب منه خلال فترته السابقة مع اليونايتد لذا يبدو الأمر وكأنه في منزله، أطفاله في مدرسة خاصة ويأمل أنه بمجرد انتهاء ضجة عودته إلى يونايتد أن يقوم باصطحاب عائلته في جولة بمدينة مانشستر".