ارتكب الطيران الارهابي السعودي الإماراتي فجر اليوم، مجزرة بغارتين شنهما على منزلين بالقرب من مبنى الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات في منطقة حدة بمديرية السبعين بالعاصمة صنعاء.

وأوضح مصدر أمني ل سبأ أن طيران مملكة الارهاب السعودية استهدف منزلي بشير وأكرم الحرازي، بالقرب من مبنى العامة للتأمينات والمعاشات في منطقة حدة، ما أدى إلى استشهاد عشرة مدنيين بينهم أطفال ونساء.

في السياق، تناقل ناشطون صورة لثلاثة أطفال هم هاجر وبشير وعزالدين بشير الحرازي، الذين قتلوا مع أمهم في الغارات الجوية التي استهدفت منزلهم في حي حدة.

وبرر التحالف الغارتين باتهام جماعة الحوثيين بـ "اتخاذ المواقع المستهدفة نقاط لتسيير الهجمات الصاروخية والطائرات المسيرة لاستهداف المملكة".


الوقت الاخباري

وأشار المصدر إلى أن الغارتين تسببتا في تضرر عدد من منازل المدنيين.. لافتاً إلى أن طيران العدوان شن أيضاً غارتين على منطقة الحفا بمديرية السبعين.

واستنكر المصدر استمرار تحالف الارهاب في استهداف المدنيين والأعيان المدنية والمناطق السكنية في ظل صمت دولي أممي ودولي معيب.