نيرة اشرف شاهد فيديو ضحية جامعة المنصورة من هي نيرة اشرف شاهد بالفيديو  ضحية جامعة المنصورة و من هو محمد عادل زميل طالبة المنصورة ، واقعة جديدة قد هزت ارجاء مدينة المنصورة في الوقت الحالي ، يأتي ذلك بعدما ظهر طالب يسمي محمد عادل قد قام بقتل زميلته نيرة اشرف وذلك عن طريق استخدام سكين وسط الشارع وامام المارة بالتحديد امام بوابة جامعة المنصورة ، مما ادي الي مصرعها في الحال ، وطالب عدد كبير من المواطنين بضرورة القبض علية في اسرع وقت ممكن والعمل علي اللقاء في السجن ، واقصاء اشد العقاب علية لما قام بفعلة ، وعبر موقع اقرأ نيوز سنضع لكم بعض التفاصيل عن ذلك الخبر.

فيديو نيرة اشرف ضحية جامعة المنصورة

بدات ذلك القصة حينما نزل كل منهما من المكروباص وفورا نزولهما امام جامعة المنصورة ، وقعت بينهم مشادة كلامية ، وقام بعد ذلك الطالب محمد عادل باخراج السكينة ثم طعنها طعنتين نافذتين بالبطن ، ثم بعد ذلك استكمل احد شهود العيان الخبر واشار ان المتهم لاحظ وجود عدد كبير من افراد الامن بجوارة ، وقد تمكنوا في التقدم الية بأسرع وقت ممكن فأقدم على الإمساك برقبة المجني عليه وذبحها، ما أحدث بها نزيفًا أدى إلى مصرعها على الفور، ذلك الامر الذي اثار ضجة كبيرة جدا علي مواقع التواصل الاجتماعي.

من هي نيرة اشرف طالبة جامعة المنصورة؟

طالبة بجامعة المنصورة تدرس في كلية الآداب الفرقة الثالثة في قسم الاجتماع، مواليد محافظة الغربية، يتابعها على صفحتها على موقع تبادل الصور «إنستجرام» ما يقرب من 16 ألف متابع.

هو محمد عادل زميل طالبة المنصورة نيرة اشرف

محمد عادل هو زميل نيرة اشرف وهو طالب بكلية الاداب جامعة المنصورة يبلغ من العمر 21 عام ، واسمة بالكامل محمد عادل محمد إسماعيل عوض الله ، لم يظهر ذلك الشاب قبل ذلك علي السوشيال ميديا ، ولأول مرة نلاحظ وجودة في الوقت الحالي ، وقد أضافت المصادر الخاصة بنا ان محمد لا يتعاطي اي نوع من انواع المخدرات وانة قام بفعل ذلك وهو بكامل قواه العقلية.

أثارت جريمة مقتل نيرة طالبة جامعة المنصورة على يد زميلها الجدل على السوشيال ميديا، كما تعددت أراء جيرانها في الواقعة.

وعن علاقة الضحية بهذا الشاب، انفردت جريدة «الوطن» بالحديث مع جيران نيرة طالبة المنصورة.   

آراء جيران نيرة طالبة المنصورة في الواقعة

نيرة أشرف طالبة المنصورة عن الواقعة، وعن الفتاة أكدوا جميعًا أنها فتاة محترمة ولم يصدر منها أي فعل سئ وكانت دائمًا تذهب من المنزل إلى الجامعة ومن الجامعة إلى المنزل ووالدها يعمل مدرس صباحًا ومساءً يعمل على سيارة الأجرة، ووالدتها ربة منل ولها أختين متزوجتين وهم عائلة محترمة لم يصدر منهم أي مشاكل من قبل.

كما قال العديد من جيرانها، إن والدها كان يسعى لتجهيزها للجواز من خلال الدخول في عملين مختلفين، ودعوا جميعًا بالرحمة لها.

كما شهدت هذه المنطقة موقفين معارضتين كان بها حنة بالأمس لإحدى الفتيات واليوم استكمال الفرح، وحالة عزاء للفتاة طالبة في كلية الآداب بجامعة المنصورة، وصرح «كريم» العريس الذي كان يحضر لفرحه مساء اليوم أنه قرر إلغاء الفرح مراعاة لأهل الفقيدة وقال: «بنتنا ولازم نراعي أهلها، هتواصل مع اهلها ولو هيتضايقوه من الفرح وعاوزني ألغيه هلغيه».


 

تغريدات نشطاء «تويتر» على مقتل طالبة المنصورة:

وأعرب العديد من نشطاء موقع التدوينات القصيرة «تويتر» عن استيائهم، وكتب أحد المغردين: «لا حول ولا قوة الا بالله البني آدم بقي عايش مرعوب بجد، يعني في وسط ما الناس بتاخد حذرها من حالات الخطف، يحصل جريمة قتل لا وكمان دبح بدم بارد!، الواحد مبقاش عارف هو عايش مع مين ولا فين أقسم بالله أحنا لو عايشين في زريبة ومع حيوانات هتكون أرحم من كدا، وحسبي الله ونعم الوكيل في البشرية كلها».

وعلق أخر: «أنت متخيل انه وقف يتخانق معاها ووقعها علي الأرض ودبحها وأتسابت علي الأرض لحد ما دمها اتصفي ومفيش راجل اتدخل في كل الوقت ده ولا شرطه؟ احنا في بلد منتهية الصلاحية والله»، وقال ثالث: «قالت له كلمة جارحة فطلع السكينة وذبحها، هو ازاي كل يوم المجتمع بيتشوه وبيتمسخ، كل الأمهات اللي بتربي وحوش في بيتها، وبتربي ابنها ان أخته أقل منه وكل الرجالة اللي في الشارع بيشوفوا كل يوم ولد بيتحرش ويقولولها اسكتي ما تفضحيش نفسك، دم بنات الناس في رقبتكم كلكم»

وفي تدوينه أخرى كتب أحد النشطاء: «أنا مش قادر أستوعب المنظر اللي حصل ولا أتخيل أسبابه ولا مبرراته لأن مفيش سبب في العالم يخلي شخص يرتكب جريمة زي دي غير إنه مريض وكل اللي عمال يتردد على عقلي هو أهلها واستقبالهم للخبر ورد فعلهم بقينا عايشين في مجتمعات سلوكيتها ولا سلوك مجتمعات القرون الوسطى».

تفاصيل قتل طالبة المنصورة على يد زميلها:

وكانت مدينة المنصورة شهدت صباح اليوم الاثنين جريمة بشعة، بطلها طالب بكلية الآداب جامعة المنصورة، حيث قام الطالب بذبح زميلته وانهال عليها بطعنات نافذة أمام أعين الطلبة والمارة أمام بوابة توشكى بجامعة المنصورة.

تلقى مدير أمن الدقهلية، إخطاراً من مدير المباحث الجنائية بقيام طالب يذبح طالبة وطعنها عدة طعنات، وعلى الفور انتقل ضباط المباحث الجنائية وضباط قسم شرطة أول المنصورة، إلى محل الواقعة وتبين أن الطالب والطالبة من محافظة الغربية ويدرسان بكلية الآداب جامعة المنصورة.

وبسؤال شهود عيان حول الواقعة قالو انهم فوجئوا بطالب ينهال بالضرب بسكين على طالبة ويسدد لها طعنات نافذة وعندما حاول أحد المارة التصدي له حاول الاعتداء عليه أيضا وقام بطعن المجنى عليها بمنطقة الرقبة، إلى أن تمكن الأهالي من القبض عليه وتسليمه للشرطة.