الوقت الاخباري تصدر اسم مصممة الأزياء المغربية والمطربة المعتزلة بسمة بوسيل، قوائم التريند على مواقع التواصل الاجتماعي، ونتائج البحث على محرك البحث الشهير “جوجل” بعد أن أقدمت على إلغاء متابعة زوجها النجم تامر حسني، وحذف كافة الصور التي تجمعها به عبر حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات “انستجرام” قبل أن تعاود متابعته مرة أخرى.
الوقت الاخباري
ولم يتوقف الأمر على ذلك فقط، بل أثارت بسمة بوسيل، الجدل برسالة غامضة حيث نشرت عبر خاصية القصص المصورة الملحقة بحسابها على “انستجرام” قالت فيها: “زهقت من الخيانة والكذب.. عديت كتير.. مش لدرجة أهلي” ثم حذفتها سريعًا، وهو ما فسره البعض بأنها رسالة موجهة إلى زوجها تامر حسني.
وانتشرت في الساعات الأخيرة الماضية أنباء حول انفصال بسمة بوسيل، عن زوجها تامر حسني، وتكهن البعض بأن الطلاق قد حدث بالفعل، حيث أن هذه ليست المرة الأولى التي تعلن فيها زوجة نجم الجيل انفصالهما.


وفيما يلي نستعرض أبرز المعلومات عن بسمة بوسيل:

من مواليد 10 مايو 1991، بمدينة القنيطرة في المغرب.

شاركت في الموسم السادس من برنامج اكتشاف المواهب “ستار أكاديمي” ووصلت إلى النهائي واحتلت المركز الثاني.

كان أحد أحلامها هو الغناء مع تامر حسني.

تعرفت على تامر حسني، أثناء زيارته للمغرب، في إحدى حفلاته.

شاركت بالغناء مع تامر حسني، في دويتو “ما تسألنيش” وهي واحدة من ضمن أغنيات ألبوم “اللي جاي أحلى” الذي طرحه في صيف 2011.

أقنع تامر أحد المنتجين بإنتاج ألبوم لبسمة بوسيل قبل زواجه منها.

في 2012 أعلن تامر زواجه من بسمة بوسيل.


طلب تامر، بعد زواجه من بسمة عدم طرح الألبوم الذي سجلته بسمة، وكليب أغنية “ما تسألنيش” الذي يجمعهما.

اعتزلت بسمة الغناء بعد زواجها من تامر.

أنجبت بسمة من تامر ثلاثة أبناء: تاليا، وأمايا، وآدم.

تحرص على الاحتفال بزوجها في كل المناسبات سواء نجاحه في أعماله التي يقدمها، أو المناسبات العائلية، وأبرزها عندما فاجأته بصعودها على خشبة المسرح وبجانبها كيك ضخم احتفالًا بعيد ميلاده في حفله بالساحل الشمالي العام الماضي.

تعتبر الداعم الأول لزوجها تامر حسني، والتي يشهد لها كثيرًا بذلك.