الوقت الاخباري أعلن الملياردير الأميركي إيفون شوينارد، و هو المؤسس لشركة “باتاغونيا” المتخصصة في بيع الملابس أنه قد تنازل عن ملكية شركته إلى صندوق خيري.
الوقت الاخباري
 وأشار إلى أن كل الأرباح القادمة سوف يتم تخصيصها من أجل إنقاذ كوكبنا كوكب الأرض من تداعيات التغيير المناخي، وذلك وفق ما نقلته (سكاي نيوز).

شركة باتاغونيا

وتقوم شركة باتاغونيا ببيع ملابس المشي لمسافات كبيرة كما تبيع غيرها من الملابس الخارجية في أكثر من عشر دول.

التبرع بالشركة

وقال إيفون شوينارد أنه قد قرر التخلي عن ملكية الشركة ومن ثم منحها إلى منظمة خيرية تتميز  بالمصداقية ولا تهدف إلى الربح.
ويرتبط هذا الأمر بالمنظمة “Holdfast Collective”، و التي سوف تستخدم كل دولار يتم تجميعه في الشركة من أجل محاربة كافة الأزمات البيئية ومن أجل حماية الطبيعة و حماية التنوع البيولوجي” في كوكبنا.


كما أضاف شوينارد أنه في ظل الهيكلة الجديدة التي قد تم إحداثها في الشركة، فإن “أي ربح للشركة لن يتم إعادة استثماره في مجال إدارة الأعمال، بل سيتم تخصيصه لمكافحة تغييرات المناخ في الكوكب”.
وتابع: “بعدما كان يتم استخراج الموارد من الطبيعة ومن ثم تقوم الشركة بتحويلها إلى ثروة عن طريق استثمارها، فبدلا من ذلك سوف تستخدم الشركة هذه الثروة من أجل حماية الطبيعة”.
وزعم أن هذ الثروة سوف تبلغ ما يقدر بنحو 100 مليون دولار في العام، وذلك اعتمادا على الحالة المالية الخاصة بالشركة.
وكانت قد تأسست هذه الشركة «باتاغونيا» في سنة 1973، وتقدر إيراداتها لهذا العام بـنحو 1.5 مليار دولار، بينما يُعتقد أن صافي ثروة الملياردير شوينارد يقارب حوالي 1.2 مليار دولار.